أخطاء المدراء و طرق علاجها -2

ما هو الحل 2

تابع للمقال الأول أخطاء المدراء و طرق علاجها -1

  • الطيبة: هذا النوع من المدراء يحرص على وجود مودة بين الجميع في العمل لأنه ينطلق من حسن النية, لذلك فهو يضحي احيانا بمتطلبات العمل في سبيل جمع الشمل, كما يتجنب المواجهات و يتنازل عن حقه, فالغاية عنده هو موظفين يعملون بروح فريق عمل متكامل, بسبب هذه الشخصية سيفقد فريق العمل مع الوقت الانتاجية بسبب فقدان عامل الترهيب  وسيطرة عامل الترغيب لوحده في الشركة.
  1. طريقة التعامل من قبل الموظف: عند اتخاذ المدير الطيب لقرار حاسم و جريء, سانده فيه و ادعمه لانه حين يجد ان الشخصية القيادية تصلح لادارة الموظفين فإنه سيعمل على استخدامها كأسلوب إداري ناجع.
  2. معالجة المشكلة من قبل المدير نفسه:

    لا بد أن تدرك جيدا أن الاخلاق الجيدة ممتازة, لكن المخطىء يجب أن يتحمل مسؤولية خطأه كي لا يتكرر الخطأ و يتفشى بين الموظفين, لذلك من أفضل اساليب ادارة الافراد هو اسلوب الثواب للذي يبدع و ينجز عمله بمهارة و العقاب للذي يخطأ,و لا داعي لتبيان شواهد, فقط فتش بين تجاربك و سترى الأدلة.

  • العناد: الثقة الزائدة بالنفس تورث العناد, فالمدير العنيد لايجب أن تناقشه أو تحاوره فهذا الامر سيشعره بأنه على حق بمجرد الاسترسال و تشبثه برأيه عند نهاية الاجتماع.
  1. طريقة التعامل من قبل الموظف: لا تم بمناقشته أبداً, خاصة أمام الموظفين لانه سيتشبص برأيه أكثر, إختر الوقت المناسب فيما بعد على انفراد لطرح الأمر عليه, اثناء الاجتماع لا تستعمل عبارة “انت على خطأ” بل استعمل “ما تقوم به صحيح لكن الاصح هو كذا” فذلك سيشجعه على تبني رأيك, أيضا تصرف بروح معنوية عالية مع القليل من المجاملة , و لا تنسى ان تدعم رأيك بمعلومات كافية و صحيحة.
  2. معالجة المشكلة من قبل المدير نفسه: العناد يفيد في القرارات الحاسمة بلا شك, مع اخذ بعين الاعتبار المسؤولية الناتجة عن ذلك, لكن حاول دائما قبل أن تعطي رأيك ان تسمع من الجميع و أن تستشير خبراء فهذا سيظهرك بمظهر الرأي القوي و لن تضطر عند تفيذ رأيك و تبيان خطأه ان تظهر بمظهر الغبي , فالعناد احيانا من اجل العناد يجعل شخصيتك مستهزأ بها بين الجميع.
  • المراقبة: شخصية المراقب او الناظر تنفع للإدارة السفلى أو التنفيذية  و التي تحتك بالعمل الفعلي على الأرض , لكن أبدا لا تنفع مع الادارات الوسطى و العليا, فالمراقب يجب أن يلم بجميع تفاصيل العمل و يقوم بتزويد الادارة الوسطى بالعناوين الاساسية التي بحاجة لها.
  1. طريقة التعامل من قبل الموظف: عادة ما يقوم المراقب بإنشاء ما يشبه النظام الامني داخل الشركة, مجموعة من المخبرين و يستغل الحزازيات بين الموظفين لينفذ منها, لذلك إذا لم يكن لديك أخطاء فلن يستطيع أحد ان يضرك, لكن حين قيامك بخطأ ما تحمل كامل مسؤوليتك تجاهه و لا تخفيه عنه و صارحه به, لكن قف له بالمرصاد حين يتدخل بخصوصيتك الشخصية فهذه خارج حدود العمل المطلوب منه و لا يحق له التدخل بها.
  2. معالجة المشكلة من قبل المدير نفسه: من حق الناظر أو المراقب أن يحصل على جميع المعلومات في الادارة التنفيذية, لكن توخى الأسلوب المناسب, و تجنب الاساليب التي العداوى بين الجميع, فأسلوب “فرق تسد” بات من الماضي لان الجميع أصبح يعرفه, بل قم بانشاء نظام عمل متكامل تحصل منه على جميع المعلومات و عند حدوث خطأ يظهره واضحاً , و عند قيام أحد الموظفين بابلاغك عن خطأ زميله, اطلب باجتماع ثلاثي الاطراف بينك وبين المخبر و الموظف المخطأ, عندها يستطيع المذنب أن يدافع عن نفسه و المخبر يعرف انه حين ايصاله لمعلومة كاذبة فسينكشف امره.
  • الكذب: ببساطة المدير الكذاب هو الذي يقول غير الحقيقة, هذه الشخصية من أضعف المدراء على الاطلاق , و الكذاب لا ينفع أبدا ان يكون مدير, فهو بعين من يديرهم يخفي ضعفه وراء الكذب و يخاف من موظفيه.
  1. طريقة التعامل من قبل الموظف: المواجهة بالحقيقة, وأن الكذب حبله قصير يجعل الكذاب يبتعد عن الكذب, و تشجعيه على الكلام بصراحة يريحه و يجعله يرى ان اقل الضرر يحصل حين يقول الحقيقة و أن الكذب يؤدي الى نشوء مشاكل جديدة.
  2. معالجة المشكلة من قبل المدير نفسه: لا بد حين تكذب أنك تخاف ان يعرف من تحدث الحقيقة, و حين يكتشف الموظف الحقيقة ستكون صغير بعينه, لذلك حين لا تريد ان يعرف الموظف حقيقة ما ببساطة لا تخبره بالموضوع اصلا, و اذا فتح الموضوع امامك قم بتحويل الموضوع الى شخص آخر , لكن انتبه الى ان الكذب مشكلة كبيرة و ستجعلك الزمن مديرا فاشلا.
  • التسويف: المسوف الذي يؤجل ما يكلف به , و يبرر بالمشاكل التي تحول دون القيام به بدل من التفتيش عن الحلول.
  1. طريقة التعامل من قبل الموظف: الصبر, الدبلوماسية, الطللب المتكرر مفتاح الوصول الى الهدف معه , ايضا لا تنسى انه حين يسوف معك المدير قد يكون يخفي السبب الحقيقي وراء التأجيل, أو أنه تخفيف للرفض.
  2. معالجة المشكلة من قبل المدير نفسه: العمل بنفس الاسلوب لوقت طويل يسبب روتين قاتل يجعل اي شخص يمل و حتى لو كان مديراً, فاذا كان سبب التسويف هو الروتين حرك نفسك وغير اسلوب عملك بل حتى غيّر ديكور مكتبك اذا كان الامر يغير شيئاً, ايضا لا تتردد بتغيير عملك كله اذا رايت ان لا علاج الا بالتغيير.اما اذا كنت تكذب و تخفي حقيقة السبب وراء عدم الانجاز فراجع حل المشكلة مع المدير الكذاب.
  • العصبية: المدير العصبي هو صاحب المذاج دائم الحساسية و يميل للانفعال بشكل سريع, هو الذي يعاني من كم هائل من المشاكل من دون حل.
    1. طريقة التعامل من قبل الموظف:اتركه ليهدأ ! هكذا ببساطة و اختر الوقت الملائم لطرح مشكلة جديدة له فهو يعاني ما يكفيه, اجعل وقتك معه منظم لانه لا ينظم وقته فاذا نظم جميع الموظفين وقتهم معه فسيجبر على التنظيم و بالتالي سيحل مشاكله مع الوقت. قد يكون سبب التعصيب الدائم هي مشاكل عائلية او خارجة عن اطار العمل, جرب ان تتواصل مع المدير خارج الدوام و تقرب منه لعلك تساعده على حل تلك المشاكل.
    2. معالجة المشكلة من قبل المدير نفسه: حضرة المدير دائم التعصب, اذا كان سبب التعصيب هو ضغط العمل المرتفع فعليك التنظيم ثم التنظيم ثم التنظيم فالبدأ بمشكلة جديدة دون حل المشكلة السابقة يعني خلق مشكلة ثالثة, اما اذا كان سبب التعصيب خارج عن العمل فيجب ان تعمل فعلا على فصل العمل عن المنزل و حياتك الخاصة فعندما تأتي بمشاكل المنزل الى العمل او العكس , فأنت تخلق مشاكل جديدة لك انت بغنى عنها.

الحقيقة ان اخطاء المديرين كثيرة لذلك سيكون هناك مقالات جديدة, لذلك انصحك لمتابعة المقالة أخطاء المدراء و طرق علاجها -3

لا تنسى بادراج تعليقك و اثراء المقالة بتجاربك الخاصة.

كن إجتماعياً, أخبر العالم عن هذه التدوينة

    التعليقات7 تعليقات

     

    1. ماهى الطريقة المثلى للتعامل مع المدير الكذاب والمنافق احيانا ؟

    2. يقول سوسو الغامدي:

      عندنا مدير الحمد لله والشكر
      ناثصه بس النقاااب والدله

      بس يسال اش سوى فلان واش سوت فلانه

      والعمل مايعرف شي فيه
      هذا كيف اتعامل معه

    3. يقول محسن الموسوي:

      هذه المواصفات ليست لمدير عمل !
      يبدو انه معين بالواسطة او ما شابه
      هنا يجب مراجعة الادارة التي عينته و المعايير التي تتبعها بالتعيين

    4. السلام عليكم :
      اخي محسن , افيدك بأنني موظف لدى شركة وصار لي 3 سنوات , ولم اقم بغياب
      او بتأخير او بتصرف خشن وسوء تعامل معه.
      وتفاجأت بأنني لم استطع الحصول على ابسط حقوقي , مثال طلبت منهم اعطائي
      إجازة يومين وتعذر لي بأنه لايستطيع وذلك بإدعاءه بأنه يوجد نقص موظفين وعند الاصرار بعد يومين قال لي بأنه يستطيع ان يعطيني يوم واحد . عندها رفضت الاجازة .وواصلت العمل , وللعلم غيري من الموظفين يحصلون على اجازات اداريه . وهم في الاصل غير مخلصين في العمل ويكثرون من التأخير والاجازات المرضية .
      *كذلك اخي محسن الاحظ في اغلب الاوقات عند المراجعة بأن المدير او المسؤول او المشرف يسألوني عن زملائي وآداءهم وهل هم يتأخرون او يتهاونون في
      الاجراءات والتعاميم مع العلم بأني موظف عادي حالي حال زملائي . وتفاجأت بأنهم يسألون زميل لي نفس الأسئلة وهو يعطيهم العلوم كاملة ويخبي علينا علاقتة مع المدراء …؟ ارجوا افادتي اخي محسن بكيفية التعامل مع مثل هذه السلوكيات وخاصة مع مثل هذا المدير .
      وتقبل تحياتي

    5. يقول هادي من الامارات:

      كذلك اخي الكريم , 
      يوكلون لي مهام ومسؤليات مشابهة لمهام المشرف ولكن بدون علاوة اشراف
      واستمريت اربع اشهر وعندها احسست بأن هنالك نوع من الاستغلال وللعلم
      انا لم اطلب منهم زيادة في المرتب الشهري كنت انتظر بأن تأتي المبادرة
      الطيبة من قبلهم ولكن للأسف .. 
      وفي الأونة الاخيرة يتردد على بالي اكثر من مرة بأن اجتمع في المسؤولين
      (المدير المباشر + النائب + المشرف ) ولكني اتردد خوفاً بأن يكيدون لي..
       ويوجد فوقهم المدير التنفيذي وعندما قررت الذهاب له نصحني احد الزملاء
      وقال لي بأنني ان هبت اليه فسوف يجازونني بتعدي مرجعي وهذا ليس في صالحي…!

    6. يقول محسن الموسوي:

      اخي هادي شكرا على اهتمامك
      بالنسبة لمشكلتك هذه , هل فكرت مثلا انه يوجد لديك اخطاء ايضا؟
      حسب دراسات اجريت في الاونة الاخيرة تبين ان معظم الموظفين الذين تم ترقيتهم لم يكن بسبب كفائتهم المهنية او انضباطهم في نظام الشركات التي يعملون فيها بل بمهارة محددة هي ” مهارة التواصل ” , اي ان تعرف كيف تجعل كل من حولك اصدقاء يساعدوك في الوصول الى ما تريد و كيف تحول التهديد الى فرصة لنجاحك.
      كموظف يجب ان تتمتع بهذه المهارة ليس فقط مع زملائك بل مع مدرائك ايضاً . كما يجب ان تعرف من هو مركز القرار الحقيقي في الشركة و تعمل على بناء علاقة متينة معه.
      في بيئة الموظفين عادة يوجد الكثير من الحسد و التنافس الغير مشروع و نوع من دس الاخبار السيئة و الغيبة … لذلك من الافضل ان تحكم عقلك في كل خطوة تقوم بها, و ليس كلام فلان, فرب كلام زميل في العمل ظاهره نصيحة و لكن باطنه اسائة لك.
      بالنسبة لتخطي مديرك للوصول الى من هو اعلى منه لدعم موقفك, فهذا يرجع لك تحديده و الموضوع المطلوب فلا يكون الخصم هو الحكم !
      ايضا المدراء يحبون معرفة كل تفصيل عن موظفيهم حتى يعرفوا طريقة التحكم بهم, و من ناحية اخرى لانهم لا يثقوا بهم يقوموا بتجنيد الموظف الاول ضد الثاني و بالعكس حتى يحصلوا على تلك المعلومات.
      بالنسبة للغياب فرب العمل جل ما يكرهه هو تغيب الموظفين لانه يعتبر ان من حقه الحصول على وقتك مقابل الراتب الذي تتقاضاه. لذلك حين يرفض طلب اجازتك اطلب منه تحديد الوقت المناسب للحصول على الاجازة .
      ليس الحل بخلق المشاكل بل بالتعاون بطريقة لا تسيء الى احد ايضا لا بد ان تتعرف على النظام الداخلي لشركتك حتى تعرف حقوقك و متى يمكنك طلب اجازة او اضافة على راتبك مثلاً.
      اتمنى لك النجاح في عملك و دوام التقدم

    7. يقول ابواحمد:

      جداً جميل ماطرحته (المقال) راق لي …

      حاب اتكلم عن المدير معي بالشركة مجرد( فرع )وصارت بينا احتكاكات طبعاً انا ما اقدر اشوف شخص يكذب لو انه ذا مرتبه عاليه فيصير جدال بينا .. طبعاً انا لي قرابة السنتين فيها ، طبعاً خلال هذي الفترات انا احاول ابرز نفسي واكون حاضر واشتغل ب استطيع عليه واكثر وعدت سنه لان كان فيه من يقول ان الشركة تعطي مميزات وحوافزه بعد مرور السنة وزيادات او علاوات ب الراتب تفاجئت انه م صار شيء وانتظرت وتكلمت ف كان المدير يكذب ويقول تجي وانت وكذا ولا صار شي وهذي السنة التانيه هالشيء ازعجني وصار الاحتكاك من هنا لانه يكذب اذا قال الحقيقه كنت عذرته بس يكذب ، عشان اكمل ممكن معه حق عشان سير العمل لكن كلامه غير الحقيقه والشيء التاني كانت تصير اجتماعات وسكذب ع الموظفين منها انا و بعض الموظفين انه خلال 3اشهر بتكون انت سوبر فايزر وانت كذا وانت كذا وعدت الفتره وجات قرابه 6 اشهر ولا شي صار وبعد انا تكلمت ، وبعدها بعض الموظفين للمدير ولكن اعترف انه يكذب ف صار انه نشوف كذا وكان يقول انا سبب هالشيء في اي موضوع يصير يتهمني ويقول للشركة انه انشر اشاعات كاذبه عنها واقوم بتمرد الموظفين ع الشركة ..إلخ

      طبعاً … هو مايعرف عربي لان المدير زي ماقلت اجنبي (هندي) ولا يفهم زي الخلق اللغة العربيه وكان يتكلم ل مسؤؤل سعودي ويصدقه ويجي يتكلم معي المسؤؤل اقول كذاب كيف بالله يقول اني قلت هالكلام وهو مايعرف عربي ولا عن ططرريق الفيس هههه .. طبعاً المسؤؤل( غير منصف) هو طبعاً مشرف ع المنظقة الجنوبيه للفروع
      وطبعاً .. هالمسؤؤل هو من يتصل فيه المدير الهندي ويشتكي عليه عني ويرفع له ايميلات ان انا كذا وكذا وهو كذب ف يصدقه .
      جات فتره وتكلمت جوال مع المسؤؤل فكان يقول لي انت فيه ايميلات ورافض توقع الانذارات ، قلت ماراح اوقع وهو كذب انت استمعت للطرفف الاول ( المدير) والطرف الثاني لا واعتبرت كلام هالمدير( الكذاب) صحيح . عن اي انصاف تتكلم فصارت بيني وبين المشرف مشادات ب المكالمة
      ((اللي حاب اجابته كيف اتعامل مع هالشيء ، اتمناه الافاده))
      لان المسؤؤل معتبرني غير صحيح م اقوله .. كل م تكلمت معه يقول انت وانت غلطان كانه دفاع لهالمدير

      (( هل يوجدي معي حق ان اتكلم بوجهه هالشخصين او حل )) لان الانذارات كذب وهم يريدون التهمه عليه ، وهل اذا ماوقعتها هنا مشكله تجاهي وماهو الافضل 👉

    إضافة تعليق