الهروب إلى الفشل

الهروب الى الفشل

دائماً أسمع من الموظفين بأن الوضع لا يعجبهم و بأن الرواتب قليلة و بأنه يوجد فرص عمل أفضل , الحقيقة أن أكثر الناس يريد الهروب و أكثرهم يريد الهروب إلى الفشل,لأنه ببساطة بغض النظر عن الشركة أو مكان العمل الجديد, حين تواجهه مشكلة سيهرب من جديد,أي سيفشل من جديد!

لكن هل فكرنا بأننا من الممكن أن ننجح داخل شركتنا و ندفع بها إلى الإمام كي نجعل من نجاحها نجاح لنا و بالتالي نلبي كافة مطالبنا ؟

هناك الآلاف من الأحاديث و الحكم التي تتناول موضوع النجاح أحببت أن أذكر منها :

• ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون.

• مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة.

• الفشل هي الخطوات التي تسبق النجاح.

• هؤلاء الواقفون على الجبل هناك, لم يهبطوا من السماء.

• لا يمكنك هزيمة شخص لا ييأس أبداً.

• تعلموا ما شئتم أن تتعلموا, فلن تؤجروا حتى تعملوا.

• النجاح يتألف من 20% مهارة و 80% تخطيط, قد تعرف كيف تقرأ, لكن الأهم: ما الذي تخطط لقرأته.

• الفشل لا يعني أنك فاشل, بل يعني أنك لم تنجح بعد.

كن إجتماعياً, أخبر العالم عن هذه التدوينة

    إضافة تعليق